إرشادات لحماية طفلك من حوادث #الحروق_المنزلية

صورة تعبيرية

دبي: أكدت الإحصائيات، أن مياه الحمام الساخن هي المسؤولة عن أكبر عدد من الإصابات القاتلة والحادة بين الأطفال دون الخامسة، بحسب ما ذكره موقع “Motherandbaby” البريطاني، حيث أوصى أخصائيو العناية بصحة الأطفال، بإعداد الدش الخاص بالطفل والتأكد أن درجة حرارته دافئة وليست ساخنة وأقرب لكونها فاترة.

ويعد وضع المشروبات الساخنة في أماكن منخفضة وفي متناول الأطفال من أبرز أسباب حدوث الحرق للأطفال، حيث إن جلد الطفل أكثر حساسية من الشخص البالغ، فيمكنه أن يحرق الطفل إن سكبه عليه بالخطأ بعد 15 دقيقة من إعداده.

وتحدث العديد من الحروق عندما يحصل الطفل على الحمام، قبل أن يصبح جاهزاً له، أو عند اللعب مع الحنفية الساخنة عندما يكون في الحمام، والبقاء مع طفلك في كل وقت عندما تكون في وقت الاستحمام يعنى أنك يمكنك أن تطمئن عليه.

ويمكن أن يعاني الأطفال، أيضاً من الحروق بعد الاتصال بوسائل حرق أخرى متروكة في متناول يده مثل المكواة، والسجائر، والولاعات، وأعواد الثقاب، والبوتاجاز، فيجب أن تبعد كل ذلك عن متناول يده أو القرب منه.

ويجب إبقاء الأطفال الصغار بعيداً عن المطبخ، لأن بها كل الأطباق والأكواب الساخنة التي من الممكن أن تنسكب على طفلك في أية لحظة.