1.8 مليار قيمة عقود للهيئة الملكية توفر 80 ألف وظيفة

الرياض / أكد رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، أن المملكة ماضية في تعزيز قدراتها الاقتصادية، وتجاوز التحديات التي تواجه العالم اليوم، وخلق بيئة جاذبة للاستثمار في إطار رؤية المملكة 2030، مبيناً بعد توقيعه في الرياض 11 عقدا مع شركات وطنية وأجنبية بلغت قيمتها أكثر من مليار و 800 مليون ريال، لتنفيذ جملة من المشاريع لجذب وتوطين المزيد من الاستثمارات وصولا إلى تحقيق مبادرات الهيئة الملكية في برنامج التحول الوطني 2020 في مدينتي الجبيل ورأس الخير الصناعيتين .

و أشار إلى أن المشاريع الاستثمارية التي تعمل على البنية التحتية نسبة توظيف السعوديين فيها كبيرة جداً، أما عقود الإنشاء والتشييد لا تستهدف توظيف السعوديين نظراً لعدم ديمومتها، مبيناً أن عددا من المشاريع التي تم توقيعها ستخدم الصناعات البحرية، وحجم الوظائف المطروحة فيها للسعوديين تتجاوز 80 ألف وظيفة.


نوه الأمير سعود بالدعم اللامحدود الذي تحظى به الهيئة الملكية منذ تأسيسها مما جعلها واحدة من أهم الأذرع الاقتصادية في المملكة، وهو ما اتضح جليا من خلال جملة المبادرات التي قدمتها الهيئة في إطار برنامج التحول الوطني 2020، حيث قدمت 45 مبادرة تنوعت ما بين مبادرات لتنمية الصناعات الأساسية والتحويلية، وتوطين عدد من الصناعات، وتطوير التكاملات الصناعية، ومبادرات لتنمية وحماية البيئة، وتطوير أنظمة الحماية الأمنية، وأخرى لتجهيز وتطوير عدد من البنى التحتية والمرافق السكنية والخدمية ومراكز الإبداع، وغيرها من المبادرات.