أهالي #جازان يشيعون الشهيد الضامري

جنازة الرقيب علي الضامري

جازان: شيعت جموع غفيرة من أهالي منطقة جازان شهيد الواجب الرقيب علي الضامري والذي استشهد مدافعا عن حدود الوطن من المعتدين من مليشيات الحوثي والمخلوع صالح بموقع الغاوية على الشريط الحدودي، وذلك بعد الصلاة عليه بجامع اسكان رمادة بحضور محافظ المسارحة عبدالله محمد الريثي ورئيس اللجنة الأمنية مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر القحطاني.

وقدم محافظ المسارحة تعازي سمو أمير المنطقة محمد بن ناصر بن عبدالعزيز لأسرة الشهيد، سائلاً الله – تعالى – أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وقال والد الشهيد: "نحمد الله على قضائه وقدره؛ فنحن راضون كل الرضى؛ لأن ابننا استشهد في ميدان الشرف والعزة والكرامة من أجل الدين والوطن.

وتحدث حسين الأخ الأكبر أن الشهيد مات مدافعا عن وطنه مقبلا غير مدبر وهو مصدر فخر لنا جميعا ونرفع أكف الضراعة أن يتقبله الله من الشهداء وأن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة.

وأعرب عن فخره باستشهاد أخيه وقال: "الحمد لله والشكر على قضاءه وقدرة والحمد لله أنه استشهد وهو يحمي تراب الوطن، وأفتخر أنا وعائلتي وكافة أسرتي بأنه استشهد وهو يدافع عن الدين والمليك والوطن، ونسأل الله له المغفرة.

وأضاف أن شقيقه تعرض قبل ذلك لثلاث إصابات مختلفة أثناء وجوده على الحدود للقيام بمهامه العسكرية، لكنه كان يصر على العودة بعد الانتهاء من فترة علاجه.