ظهير أجنبي يحل أزمة #النصر

الرياض / إدارة نادي النصر شرعت في مفاوضات سرية مع لاعب أجنبي يجيد اللعب في مركز الظهير الأيسر، تنوي التعاقد معه ابتداء من الموسم المقبل، وذلك لدعم فريقها الكروي الأول، في ظل مبالغة إدارة نادي الاتفاق ومطالبها الكبيرة لحسم صفقة اللاعب حسن كادش الذي يعد الهدف النصراوي الأول خلال الصفقات المقبلة، إلا أن النصراويين وضعوا خيار اللاعب الأجنبي كبديل في حال عدم التوصل إلى حل مع الإدارة الاتفاقية وحسم صفقة كادش الذي يعد أحد أبرز اللاعبين المحليين في خانة الظهير الأيسر.

يأتي توجه الإدارة النصراوية للتعاقد مع لاعب يجيد اللاعب في مركز الظهير الأيسر بعد أن تقدم قائد الفريق النصراوي حسين عبدالغني في السن، إضافة إلى تراجع مستواه الفني، ولم تفصح المصادر عن اسم اللاعب، لحرصها على إتمام الصفقة دون دخول أطراف أخرى ربما تفسد الاتفاق المبدئي مع اللاعب. وكان العالمي عانى كثيرا خلال الموسم الحالي من ضعف في الجهة اليسرى، مع غياب عبدالغني وتراجع مستواه، وكذلك التراجع اللافت في مستوى اللاعب الآخر أحمد عكاش.

يعود لاعبو الفريق الأول لكرة القدم في النادي اليوم إلى تدريباتهم الاعتيادية بعد الإجازة التي منحها لهم مدرب الفريق، الفرنسي كارتيرون، عقب مواجهة الرائد الثلاثاء الماضي، وسيبدأ المدرب في التحضير للمواجهة المقبلة أمام الهلال في ربع نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، وهي المباراة التي تقدمت إدارة النادي بطلب طاقم حكام أجانب لقيادتها، وسيعمل الجهازان الفني والطبي على تجهيز المصابين الكرواتي توماسوف وإبراهيم غالب اللذين غابا عن لقاء الرائد بداعي الإصابة.