#الأميرة عبير بنت عبدالله تفتتح معرض "عروسنا" الثاني بالرياض

الرياض / افتتحت صاحبة السمو الملكي الأميرة عبير بنت عبدالله بن عبدالعزيز رئيس مجلس جمعية أصايل التعاونية أمس، معرض "عروسنا" الثاني، الذي يعرض أحدث التصاميم والأزياء وكل ما يتعلق بالمرأة وخاصة العروس في جو من الخصوصية والملائمة لهذه المناسبات، وذلك في فندق المملكة بالرياض.

وأوضحت الأميرة عبير بنت عبدالله لـ "واس" بعد أن قامت بجولة في أرجاء المعرض، أن هذه المعارض الخاصة بالمرأة هي بوادر جيل متعلم وموهوب معتمد على نفسه، وتعمل المعارض على دفع عجلة العمل الحر الخاص وتحفيز الطاقات الإبداعية لتكون حاضرة في كل المناسبات، وأن تخصيص المعارض التي تضم احتياجات المرأة تحت سقف واحد من خلال تنظيم مدروس يعطى بعداً سياحياً آخر ينشط عملية التسوق والشراء وصقل الأذواق حتى تكون الرياض عاصمة للأزياء والجمال والأناقة، كما هي عاصمة للثقافة والإبداع من خلال الدعم الغير محدود الذي منحه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده، وسمو ولي ولي العهد ـ حفظهم الله ـ، للمرأة السعودية وعزز من مكانتها.

وأكدت سموها، أن زيارة السيدات والفتيات للمعارض تعد فرصة لمعرفة الجديد والالتقاء بالشرائح من جميع الدول المشاركة وفرصة لأصحاب المشروعات الصغيرة للاستفادة من خبرات سيدات الأعمال أو عقد صفقات مع الشركات الخاصة الذي يصب في تحريك الاقتصاد المحلي كما أن تخصيص جزء من ريع المعرض في دعم الجمعيات الخيرية ينبع من إيمان المرأة ووعيها تجاه احتياجات المجتمع فباتت المعارض تقدم رسالة حقيقة تتمثل في أشراك القطاع الخاص في العمل الاجتماعي الذي يؤتي ثمارا حاضرة ومستقبلية.

وأفادت الأميرة عبير بنت عبدالله، أن عالم الموضة كل يوم في تطور وتغير وأن المرأة السعودية قد أبهرت العالم بفرض وجودها في المجالات كافة وخاصة في جانب الذوق الفني والجمالي في التصميم والازياء وفرضت حسها وذوقها المحافظ على العادات والتقاليد وأصبحت تنافس فيها أرقى دور الأزياء العالمية وأن المنتجات السعودية والأزياء التراثية المتنوعة تبقى مميزة ومرغوبة محليا وعالميا.

من جانبها بيّنت مديرة المعرض مرام القصير، أن المعرض هدف إلى توفير كل ما يلزم الفتاة المقبلة على الزواج أو السيدات تحت سقف واحد من ملابس وعطورات وحلويات واكسسوارات ومراكز تجميل وعناية بالجسم وغيرها، مشيرة إلى أنه تم اختيار إقامة المعرض في هذا الوقت تزامنا مع قرب إجازة عطلة الربيع وبعدها الإجازة الصيفية فيكون موسم لحفلات الزواج .

ولفتت القصير، إلى أنه تجاوز عدد المشاركات أكثر من 100 فتاة من داخل المملكة وخارجها ومن دول الخليج وبإشراف وتنظيم 25 متطوعة سعودية، بالإضافة إلى أنه تم تخصيص أركان مجانية للجمعيات الخيرية كجمعية أصايل وجمعية مكنون وجمعية تحفيظ القرآن الكريم وجمعية بارع.