#فولكس فاجن تفتح الباب لدمج #فيات كرايسلر

برلين/ فتحت مجموعة فولكس فاجن الألمانية لصناعة السيارات، الباب أمام عميلة دمج محتملة مع العلامة الإيطالية فيات كرايسلر، وتعد هذه الصفقة -في حال انعقادها- بمثابة زلزال في صناعة السيارات العالمية.

قال الرئيس التنفيذي لشركة فولكس فاجن العالمية، ماتياس مولر، الثلاثاء، إنه لن يستبعد اجراء محادثات مع العلامة الإيطالية -الأمريكية لصناعة السيارات فيات كرايسلر، جاء ذلك بعد المؤتمر الصحفي السنوي لعملاق الصناعة الألمانية بحسب وكالة رويترز.

يأتي ذلك مع احتدام المنافسة الأوروبية في أعقاب إبرام مجموعة “PSA” الفرنسية لصناعة السيارات المالكة لـ”بيجو” صفقة شراء وحدتي أوبل وفوكسهول من شركة جنرال موتورز الأمريكية، وزيادة منافستها لرائد الصناعة الألمانية “فولكس فاجن”.

وكان المدير التنفيذي لشركة فيات كرايسلر، سيرجيو مارشيوني، قد أبدى رغبة كبيرة في عمل اندماج مع عملاق الصناعة الألمانية، الأسبوع الماضي: “ليست لدي أي شكوك في الوقت الحالي حول مجيء فولكس فاجن للحديث حول إمكانية الدمج”، وهو مقترح رفضته الشركة الألمانية من خلال تصريحات ماتياس مولر الذي أوضح فيها أنه لم يلتق مارشيوني منذ عدة شهور قائلا:”ليس لدينا شيء للحديث عنه”.

جدير بالذكر أن “فولكس فاجن” تواجه تحديات بسبب فضيحة انبعاثات الديزل، والتي شهدت أول اعتراف رسمي للشركة الألمانية أمام محكمة ديترويت الأمريكية بثلاثة تهم جنائية بشأن فضيحة انبعاثات الديزل، تشمل التآمر، وعرقلة سير العدالة وإدخال بضائع مستوردة إلى الولايات المتحدة عن طريق بيانات كاذبة.

ووافقت الشركة الألمانية على تسوية بدفع 4.3 مليار دولار، والتعاون مع المحققين مقابل إنهاء التحقيق الجنائي في انبعاثات عوادم سيارات الشركة.

وقال قاضي محكمة ديترويت الأمريكية، في نهاية جلسة استماع استمرت لمدة 70 دقيقة، إنه يريد المزيد من الوقت للنظر في هذه التسوية وغيرها من الإجراءات نظرا لـ”خطورة” الجرائم، وتأجل النطق بالحكم إلى صباح يوم 21 إبريل المقبل.