آسيا بين حلم الهلال وثقة الاتحاد..!!

الاتحاد في العين والهلال في الرياض والعنوان «ما أظنك ناسيه يا آسيا»، وما حول العنوان عبارات فيها من زعامة الهلال وعمادة الاتحاد فهل نعتبرها مهمة اثنين في واحد أم نعتبرها سد وعين والرابط هذه المرة كرة قدم تغني لنا ولهم أعذب الالحان..!!

أكتب جملة وأرفض أخرى لكي لا يأتي من يقول أعرب ما تحته خط، هنا أخاطب الخيال من خلال مناسبة خيالها أخذني إلى تذكر مدن تأكل العشب دون أن أعرف ما هو الرابط بين الحالتين لكنني أعرف أن هناك أقداما تروض العشب..!

الدوحة، الرياض، العين، جدة على خارطة القلب لا فرق، أما بلغة وعواطف كرة القدم فلابد أن نفوز وإن حصل تعثر، التعويض في الإياب الذي سيكون في جدة والدوحة..!!
الأربعة فرق ثقيلة وكلها سبق وأن حققت كأس آسيا لكن اليوم ليس مثل أمس فثمة شرق أتعبنا وأتمنى هذه المرة أن يكون درب البطولة غرب القارة التي هذه الوهلة ستكون أو لا تكون من أجل بطل لم ينس البطولة..!!

لا أحب التوقعات لكن أعتقد أن مهمة الرياض أكثر صعوبة من مهمة العين وأقول ذلك ليس عدم ثقة في الهلال بقدر ما أذكر أن أرض الهلال في السنوات الأخيرة بدأت تخونه ولذلك مسببات من يعرفها هم حراس العشق الهلالي وليس أنا..!!

أتمنى أن ينسى الاتحاديون قرارا أضر بهم ويتفرغون للملعب ففي تاريخ الاتحاد شواهد تؤكد أن الأرض لا تفرق معه بقدر ما تفرق مع غيره، ومن هذا المنطلق أتوقع فوزه اليوم مع كامل احترامي للعين..!!

هل بيننا من يتمنى خسارة الهلال؟ نعم موجودون في الأندية والمدرجات ووسائل الإعلام..!!

وهل بيننا من يتمنى خسارة الاتحاد، نعم وتجدهم على يمينك وعلى يسارك والحال كذلك مع الأهلي والنصر، ولا غرابة في ذلك ففي سنوات مضت كان بيننا من يرتبط بالمنتخب من خلال الكابتن..!!

قبل أن تقطبوا جباهكم من شدة الغضب عليكم ملاحظة المشهد بهدوء بعدها ستعرفون أن ما قلته عين الحقيقة ومن لم يصدق يزور الأندية ليسمع العجب العجاب أو يتابع الحوارات الرياضية ليدرك حقيقة ما أشرت إليه في قالب تساؤلي ليس عجزا مني في الإجابة عليه ولكن للتتأملوه فقط..!!

والمشكلة أن من يبرر هذا التجاوز لا يتردد في القول، كرة القدم لا علاقة لها بالوطنية أو يقول هذه الظاهرة موجودة في كل دول العالم..!!
ولا تثريب في ذلك لكن إذا بليتم فاستتروا لأن ثمة من يجاهر ويكتب ذلك أو يغرد به..!!

قال لي إذا خسرت مباراة لا تخسر عقلك، هي من عبارات الأمير الراحل محمد العبدالله الفيصل الذي فقدته ولن أنساها..!!

قلبي في أبوظبي وعقلي في الرياض، فمن يكسب العقل أم القلب..!!

نقلاً عن "عكاظ"