الهلاليون عرفوه وبقي الملكي

فتحي الجبال رحل وبيريرا رحل وسامي رحل وكارينيو رحل فهل هو موسم الهجرة إلى الشمال على رأي الطيب صالح أم جزء من رواية لم تكتمل شخوصها......!!

إقالة المدربين أو استقالتهم عادة ينبغي أن نحترمها والاحترام الذي أقصده ليس بالضرورة ان نبرزه كحل من ضمن الحلول التي فيها ما فيها من رفض وقبول بقدر ما هو تراث مرتبط بكرة القدم السعودية......!!

ولي في مفردة التراث وربطها بما هو حاصل اليوم ربط الماضي بالحاضر ولكن هنا بلا عزف على الربابة او الناي الحزين بل من باب التأكيد أن ما كان قبل أعوام وقبل عام بل قبل شهر واسبوع هو حاصل اليوم لدرجة بات جزءا من هويتنا الرياضية.....!!

هنا نترك نقطة آخر السطر ونبدأ من خلال نقطة من اول السطر حالة معنية بالصدق حتى وان كان يغضب مرات ولاسيما في وسطنا الرياضي الذي فيه للصراحة ثمن....

وهذه النقطة والاخرى سأوظفها لصالح الأمير عبدالله بن مساعد الرجل الذي يصمت طويلاً وان تحدث لا يجامل احدا أمام كلمة الحق ولكن بعضنا لا يتحمل صراحته هلاليين وغير هلاليين....!!

أعجبني في حديثه الأخير كلام كثير وحقائق كثيرة لكن قوله او رأيه في الإعلام راق لي حينما قال للزميل سلمان المطيويع انتم معشر الاعلاميين حينما نتحدث عن الكل تسمعوننا وحينما نتحدث عن واحد منكم بوجهة نظر ترفضون فلماذا نقبل وجهات نظركم ولا تقبلون وجهات نظرنا فيكم........!!

ولأن الكلام من الواعي عبدالله بن مساعد راق لي جداً فنتمنى يا زملاء المهنة ان نسمع آراءهم فينا مثل ما سمعوا آراءنا فيهم.....!!

بصراحة وبدون مجاملة لمهنتنا ولزملائنا تعالوا نفتح حوارا مع النخب في الرياضة لنعرف اكثر ماذا يقولون عنا......!!

وعلى رأي الأمير عبدالله بن مساعد: الإعلامي بات يفهم كل شيء ويتحدث عن أي شيء وان عارضناه او اختلفنا معه يحولنا الى سطر دائم في كل ما يكتبه او عبارة اساسية في ما يقوله....!!

اما النقطة التي اود إيرادها فهي بمثابة رسالة الى أولئك الذين لا يؤتمنون على سر في الاندية او في مجالس اصحاب القرار حينما يسربون ما يسمعونه دون آبهين بمقولة المجالس أمانات....!!

كنت اظن الأهلي الوحيد المتضرر من سراق السمع واكتشفت ان الهلال عنده ما عنده من مسربي الاخبار وكذلك النصر والاتحاد وأستثني الشباب لأسباب لو اوردتها ستؤخذ على غير معناها.....!!

عموماً الهلاليون كما قال الأمير عبدالله بن مساعد اكتشفوا المسرب لكنهم عاملوه بأخلاقياتهم وليس بأخلاقياته....!!

فمتى يكتشف الأهلاويون من يسرب اخبارهم هذا هو السؤال وان عجزوا فيعطون الحر فرصة فربما يكشفه لعشاق الملكي....!

ما يحزنني ليس كذبك علي بل لأنني لن أصدقك بعد الآن.....

نقلاً عن "عكاظ"